التخطي إلى المحتوى

تاريخ النشر:
24 أغسطس 2022 7:01 GMT

تاريخ التحديث: 24 أغسطس 2022 8:45 GMT

وسع تطبيق ”واتساب“ وصول ميزة ”المجتمعات – Communities“ لعدد أكبر من المستخدمين، بعد طرحها للمرة الأولى في نيسان/ أبريل الماضي.

وذكر موقع ”WABetaInfo“ التقني أن ”منصة المراسلة طرحت تحديثًا جديدًا للهواتف الذكية التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد، والذي يوفر القدرة على إنشاء المجتمعات“.

ووفقا للتقرير، فإن ”الميزة متاحة لعدد محدود فقط من المستخدمين عبر نظامي أندرويد وiOS، كما إنه يجري العمل على إضافة علامة تبويب جديدة لميزة المجتمعات“.

وأضاف ”الميزة القادمة ستسمح للمستخدمين بإنشاء مجتمعات، يمكنها استضافة ما يصل إلى 10 مجموعات دردشة فرعية مع ما يصل إلى 512 مشاركا في كل مجموعة فرعية“.

وأوضح التقرير أن ”التحديث الجديد للميزة سيأتي في إصدار تجريبي من تطبيق واتساب لهواتف أندرويد يحمل رقم  2.22.19.3.

وسيستبدل هذا التحديث علامة ”تبويب الكاميرا“ في الزاوية العلوية اليسرى من التطبيق بعلامة ”تبويب المجتمعات“، ويمكن لأعضاء ”مجتمع“ ما تحديد مجموعة دردشة فرعية من اختيارهم عند انضمامهم إلى ”مجتمع“ جديد.

وبحسب ما جاء في التقرير ”سيتم السماح للأعضاء بمغادرة المجموعات الفرعية دون مغادرة المجتمع الأصلي“.

وفي الوقت الحالي، يتمتع المشرفون بالقدرة على تعطيل ”المجتمع“، لكن مع التحديث الجديد، يقال إنه سيتم السماح للأعضاء بعمل بلاغات ”Report“ مباشرة للدعم الفني الخاص بـ“واتساب“ عن المجتمع المشاركين فيه.

وشارك موقع ”WABetaInfo“ لقطات تشرح التحديث الجديد، وأظهرت أنه يتم إنشاء ”مجموعة إعلانات“ عندما ينشئ المستخدم مجتمعًا جديدًا، إذ يمكن استخدام هذه المجموعة بشكل مزعوم بواسطة مشرفي المجتمع لمشاركة الرسائل التي ستكون مرئية دائمًا لجميع أعضاء المجتمع.

وعندما أطلقت ”واتساب“ خدمة ”المجتمعات“ للمرة الأولى، تم تسويقها على أنها محاولة مهمة لإعادة إحياء شعبية ”مجموعات فيسبوك – Groups Facebook“ داخل بيئة تطبيق المراسلة.

وتشتمل ”المجتمعات“ على ميزات مصممة لإضافة بنية إلى الدردشات الجماعية الأكبر حجمًا؛ مثل دعم مشاركة الملفات والمكالمات الجماعية المكونة من 32 شخصًا وردود الفعل على الرموز التعبيرية، فضلا عن أدوات الإدارة وعناصر التحكم في الإشراف.

وبالإضافة إلى الاستفادة من خاصية ”التشفير من طرف إلى طرف“ في ”واتساب“ ورغبة المستخدمين المتزايدة في التواصل داخل مجتمعات خاصة خارج الشبكات الاجتماعية الكبيرة، تمثل ”مجتمعات واتساب“ أيضًا تحديًا لتطبيقات المراسلة الأخرى التي نمت على نطاق واسع، مثل ”تلغرام“.

ويمكن أن تجذب الميزة أيضًا الأندية أو المنظمات التي تشارك اليوم في محادثات جماعية عبر منصات وتطبيقات خاصة، مثل ”iMessage“ من ”أبل“ و“GroupMe“ و“Band“ و“Remind“، وغيرها.

يذكر أن ما يجعل الميزة جذابة لمجموعات أكبر، هو أنه لا تتم جميع المناقشات في محادثة واحدة.. وبدلا من ذلك، يمتلك المشرفون فقط القدرة على مشاركة ”الإعلانات“ لجميع أعضاء المجتمع من خلال مجموعة الإعلانات الرئيسة، والتي يمكنها دعم آلاف المستخدمين.

وعلى عكس ”مجموعات فيسبوك“، فإن ”مجتمعات واتساب“ ليست عامة أو قابلة للاكتشاف على النظام الأساسي، إذ يجب دعوة المستخدمين للانضمام إلى المجتمع.

ووفقا لتقرير ”WABetaInfo“، يقال إن الإصدار التجريبي رقم ”2.22.19.2“ من ”واتساب“ لنظام ”أندرويد“ متوافق أيضًا مع التحديث الجديد لـ“المجتمعات“.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *